جامعة نايف العربية للعلوم الأمنية تستعد لتخريج أول دفعة نسائية من الجامعة الثلاثاء المقبل ~ بوابة التعليم العربي - عرب اديوكيشن

جامعة نايف العربية للعلوم الأمنية تستعد لتخريج أول دفعة نسائية من الجامعة الثلاثاء المقبل

جامعة نايف العربية للعلوم الأمنية تستعد لتخريج أول دفعة نسائية من الجامعة الثلاثاء المقبل
تستعد جامعة نايف العربية للعلوم الأمنية لتخريج أول دفعة نسائية من الجامعة الثلاثاء المقبل، حصلن على مؤهل ماجستير في علوم الأدلة الجنائية، وأخريات في تخصصات أمنية، وهؤلاء المتدربات لا ينتمين لأية جهة أمنية أو عسكرية في المملكة، وفقاً لما ذكرت صحيفة “الحياة”. وأكد مصدر أن المتدربات السعوديات يعملن في جهات حكومية ولا يتبعن أية جهات أمنية أو عسكرية في السعودية، مشيراً إلى أن عدد الطالبات اللاتي ستخرّجهن الجامعة يزيد على 50 طالبة، بعضهن سعوديات وأخريات من دول عربية.

ولفت إلى أن حفلة تخريج طلاب وطالبات جامعة نايف تتزامن مع تخرج متدربين من 12 دولة أوروبية وآسيوية وإفريقية من حلقة علمية موضوعها “مكافحة الإرهاب”، يستفيد منها ضباط الأمن المختصون من ألمانيا، إسبانيا، رومانيا، سنغافورا، فرنسا، النمسا، بريطانيا، تركيا، جنوب إفريقيا، هولندا، السويد، والاتحاد الأوروبي.

وطبقاً للمصدر، فإن الحلقة العلمية تهدف إلى الوقوف على تجربة السعودية في مكافحة الإرهاب ومجال المناصحة وإعادة التأهيل، وإطلاع المشاركين على أسس وقواعد إدارة الأزمة في الحدث الإرهابي، وإكساب المشاركين المهارات اللازمة في مجال التأثير الإعلامي في الحدث الإرهابي، وإلقاء الضوء على مدى الأخطار الناجمة عن الإرهاب الدولي، والتأكيد على مفهوم الإرهاب من وجهة نظر الشريعة الإسلامية.

وذكر أن المشاركة الواسعة من الدول الأوروبية والآسيوية والإفريقية في هذه الحلقة العلمية يدل على نجاح تجربة السعودية والاستراتيجية التي طبقتها في مكافحة الإرهاب بأشكاله كافة بحيث أصبحت محط أنظار دول العالم بقصد التعرف والإفادة من هذه التجربة الفريدة. وأشار إلى أنه يأتي تنظيم هذه الحلقة العلمية المهمة في إطار التعاون المثمر بين الجامعة والأجهزة الأمنية في مختلف دول العالم وتفعيل الاتفاقات العلمية بين الجامعة والأجهزة الأمنية في تلك الدول، بهدف الارتقاء بقدرات رجال الأمن في مجال مكافحة الإرهاب.

وقال رئيس جامعة نايف العربية للعلوم الأمنية الدكتور جمعان رشيد بن رقوش في بيان صحافي أمس: “إن رعاية وزير الداخلية للحفلة هي من منطلق تأكيده وحرصه على أهمية بسط الأمن الشامل ومواكبة الجامعة للتطورات العلمية والمستجدات التقنية بما يحقق أهدافها وغاياتها في رفع كفاءة الأجهزة الأمنية العربية وتنمية قدرات منتسبيها وتزويدهم بأحدث المستجدات المعرفية والعلمية”. وأضاف: “لا يستغرب على المملكة فهي السباقة دائماً في دعم العمل العربي المشترك في شتى مجالاته”.