وزارة التعليم تدرج تخصصات وهمية بمسابقة الـ30 ألف معلم وتقرر حجب النتيجة وإعادة الامتحان

وزارة التعليم تدرج تخصصات وهمية بمسابقة الـ30 ألف معلم وتقرر حجب النتيجة وإعادة الامتحان
    Ministry Education to withhold contest 30 thousand teachers
    كشف مصدر - أن وزارة التربية والتعليم قد اكتشفت أنها أعلنت في مسابقة الـ30 ألف معلم عن طلب معلمين في تخصصين ليس لهما وجود، في أي مدرسة فنية تابعة للوزارة. 

    ومن المقرر أن يتم الإعلان في وقت لاحق عن إعادة امتحانات بعض الفائزين بالتعيين وغيرهم ممن لم يتم اختيارهم، وذلك بعد اكتشاف تخصصين في المسابقة، ليس لهما وجود في جميع المدارس أو المديريات التعليمية. 

    حيث أن الوزارة ألغت نتيجة تخصص "كهرباءوإلكترونيات"، بعدما اكتشفت وجود تخصص في النتيجة "لاوجود له في المديريات" يحمل اسم "إصلاح ومعدات كهربائية"، وكلا التخصصين مفترض ضمهما في تخصص واحد، ولكن تم تقسيمهما إلى تخصصين، ولم يتم اكتشاف الأمر إلا عند إعلان النتيجة النهائية للمسابقة. 

    وحسب المصدر، فإن الوزارة درست ضم التخصصين بمن نجح فيهما دون الحاجة إلى إعادة الامتحانات مرة أخرى، لكن اكتشفت عدم قانونية ذلك، لأن المتقدمين في التخصصين قد أدوا امتحانات مختلفة، لذا سيتم إعادة الامتحانات لجميع من تنطبق عليهم الشروط في هذين التخصصين، تمهيدا لضمهما في تخصص واحد. 

    كما سيتم إلغاء امتحانات ونتيجة تخصص "مواد زراعية"، وتخصص "فيزياء وكيمياء"، لعدم وجود التخصص الأخير في المدارس من الأساس، على أن يتم ضم التخصصين إلى بعضهما، ليكون الاسم الجديد هو "مواد زراعية"، على أن يتم إدراج تخصص "فيزياء وكيمياء"، ضمن المواد الزراعية، مع إعادة امتحانات جميع المتقدمين بهما، حتى الناجحين والفائزين بالتعيين، وأنه يجري الآن وضع أسئلة الامتحانات، تمهيدا لعقدها خلال الأيام القليلة المقبلة. 

    المفاجأة ، أن هناك 31 شخصا فازوا بالتعيين في تخصص "كيمياء وفيزياء"، دون أن تطلب أي مديرية على مستوى الجمهورية هذا التخصص، ولا تعرف الوزارة حتى هذه اللحظة، من وضع هذا التخصص في المسابقة، رغم أنه لاوجود له في وزارة التعليم الفني نهائيا. 

    وكشفت مصادر بوزارتي التربية والتعليم، والتعليم الفني أنه تم سؤال أكثر من قيادي بالوزارتين للتوصل إلى من وضع التخصصين الوهميين في المسابقة، ولكن لم يتم التوصل إلى شخص بعينه، كما أن وزارة التربية والتعليم "لا تعرف لماذا اختبرت هؤلاء الأشخاص من الأساس، وكيف تقدموا إلى تخصصات غير مطلوبة، وكيف لم يتم اكتشاف هذه الكارثة إلا عند إعلان النتيجة النهائية؟".

    عن : "بوابة الأهرام"
    Wael Elyamani
    @مرسلة بواسطة
    كاتب ومحرر اخبار اعمل في موقع بوابة التعليم العربي - عرب اديوكيشن .

    إرسال تعليق