نشطاء سعوديون يدشنون هاشتاج للمطالبة بإقالة وزير التعليم بالمملكة، عزام الدخيل

 نشطاء سعوديون يدشنون هاشتاج للمطالبة بإقالة وزير التعليم بالمملكة، عزام الدخيل
    Saudi to Hachtaj demand resignation of the minister of education
    دشن نشطاء سعوديون هاشتاج للمطالبة بإقالة وزير التعليم بالمملكة، عزام الدخيل، متهمين إياه بحرمان الآلاف من الدارسين من فرصهم في التعليم المناسب.

    المطالبة التي وصفها مدشنو الـ"هاشتاج" بـ "الشعبية"، انتفت صحتها بعد المعارك الجدلية التي اشتبك فيها مغردو "تويتر" تعليقا على الوسم الذي استغله البعض في النقد والتجريح بالوزير، فيما شارك آخرون بصوره معددين ما وصفوها بـ"إنجازاته للتعليم السعودي".
    اقالته مطلب الجميع #اقاله_عزام_الدخيل_مطلب_شعب

    المستخدمون الذين تجاوبوا مع الوسم اتهموا "الدخيل" بتهميش العاطلين، وعدم حل المشاكل المتعلقة بنظام المبتعثين السعوديين للخارج، لاسيما من قرروا البدء بهذه الرحلة على نفقاتهم الشخصية، ثم طالبوا بضمهم لبعثات المملكة الرسمية، التي تكون بأعداد محددة مسبقا.
    وشهد وزير التعليم السعودي توقيع اتفاق تعاون لابتعاث 1000 طالب وطالبة، ضمن برنامج الابتعاث الخارجي لشغل وظائف لدى وزارة الشؤون الاجتماعية، بعد إكمالهم فترة الابتعاث في تخصصات التنمية الاجتماعية ورعاية المعاقين

    ورفض نشطاء سعوديون الهجوم، مؤكدين أنه لا يحمل مبررات، ليردوا بـ"هاشتاج" آخر تحت اسم #استمرار_عزام_الدخيل_مطلب_شعب، موضحين أن "مشاكل التعليم موجودة من قبل ولاية الدخيل، الذي يقوم بمهام واجبه على أكمل وجه".

    ويشغل عزام بن محمد الدخيل منصب أول وزير لحقيبة التعليم في المملكة العربية السعودية، بعد صدور أمر ملكي بدمج وزارتي التربية والتعليم والتعليم العالي في حقيبة واحدة باسم وزارة التعليم في 29 يناير 2015م، وعلى الرغم من عدم مرور 4 أشهر على تعيينه بات في مواجهة نيران مستخدمي مواقع التواصل السعوديين.

    دشن نشطاء سعوديون هاشتاج للمطالبة بإقالة وزير التعليم بالمملكة، عزام الدخيل، متهمين إياه بحرمان الآلاف من الدارسين من فرصهم في التعليم المناسب.

    المطالبة التي وصفها مدشنو الـ"هاشتاج" بـ "الشعبية"، انتفت صحتها بعد المعارك الجدلية التي اشتبك فيها مغردو "تويتر" تعليقا على الوسم الذي استغله البعض في النقد والتجريح بالوزير، فيما شارك آخرون بصوره معددين ما وصفوها بـ"إنجازاته للتعليم السعودي".
    اقالته مطلب الجميع #اقاله_عزام_الدخيل_مطلب_شعب

    المستخدمون الذين تجاوبوا مع الوسم اتهموا "الدخيل" بتهميش العاطلين، وعدم حل المشاكل المتعلقة بنظام المبتعثين السعوديين للخارج، لاسيما من قرروا البدء بهذه الرحلة على نفقاتهم الشخصية، ثم طالبوا بضمهم لبعثات المملكة الرسمية، التي تكون بأعداد محددة مسبقا.
    وشهد وزير التعليم السعودي توقيع اتفاق تعاون لابتعاث 1000 طالب وطالبة، ضمن برنامج الابتعاث الخارجي لشغل وظائف لدى وزارة الشؤون الاجتماعية، بعد إكمالهم فترة الابتعاث في تخصصات التنمية الاجتماعية ورعاية المعاقين

    ورفض نشطاء سعوديون الهجوم، مؤكدين أنه لا يحمل مبررات، ليردوا بـ"هاشتاج" آخر تحت اسم #استمرار_عزام_الدخيل_مطلب_شعب، موضحين أن "مشاكل التعليم موجودة من قبل ولاية الدخيل، الذي يقوم بمهام واجبه على أكمل وجه"

    ويشغل عزام بن محمد الدخيل منصب أول وزير لحقيبة التعليم في المملكة العربية السعودية، بعد صدور أمر ملكي بدمج وزارتي التربية والتعليم والتعليم العالي في حقيبة واحدة باسم وزارة التعليم في 29 يناير 2015م، وعلى الرغم من عدم مرور 4 أشهر على تعيينه بات في مواجهة نيران مستخدمي مواقع التواصل السعوديين.

    Wael Elyamani
    @مرسلة بواسطة
    كاتب ومحرر اخبار اعمل في موقع بوابة التعليم العربي - عرب اديوكيشن .

    إرسال تعليق