أوائل الثانوية العامة يرفضون المنح الخاصة.. ورغباتهم الأولى الطب والصيدلة والهندسة

أوائل الثانوية العامة يرفضون المنح الخاصة.. ورغباتهم الأولى الطب والصيدلة والهندسة
    secondary toppers refuse grant special
    يعد أوائل الثانوية العامة أكثر حظًا من غيرهم من الطلبة فى فرص الالتحاق بكليات القمة، والحصول أيضًا على المنح المقدمة من الجامعات الخاصة والأجنبية، ومهما كانت نتيجة التنسيق إلا أن هؤلاء الطلبة على ثقة تامة بأن رغبتهم الأولى فى تلك النتيجة (التنسيق) ستتحقق لا محالة. 

    وجاءت كليات الطب والهندسة والاقتصاد والعلوم السياسية، والألسن فى قمة الهرم، بالنسبة لأوائل الثانوية العامة في المقدمة، فالطالب عبدالرحمن جمال الأشهب، من محافظة القليوبية، والحاصل على المركز الخامس مكرر (409.5) درجة، أكد ، أن رغبته الوحيدة هي الالتحاق بطب بنها، لافتًا إلى رفضه المنحة المقدمة له من الجامعة الألمانية لدراسة الصيدلة بها، موضحًا أنها ليست رغبته. 

    أما سالى ثروت منصور، الحاصلة على المركز الخامس مكرر (409.5) درجة، من محافظة المنصورة، فرفضت هي الأخرى، المنحة المقدمة لها من كلية طب "مانشستر" بالمنصورة، مؤكدة رغبتها في الالتحاق بكلية الطب بجامعة المنصورة، لدراسة تخصص جراحة المخ والأعصاب. 

    فى المقابل، ظلت الطالبة أريج محمد جمعة، الحاصلة على المركز الأول بالقسم الأدبى (408.5) درجة، من محافظة القاهرة، حائرة بين قبول المنحة المقدمة لها من الجامعة الألمانية لدراسة الفنون التطبيقية أو إدارة الأعمال، وبين الالتحاق بكلية الاقتصاد والعلوم السياسية بجامعة القاهرة، فاالمنحة ستتكفل الجامعة بتوفير وظيفة لها عقب تخرجها، أما الاقتصاد والعلوم السياسية – وبحسب تعبيرها – فمن المحتمل أن تبقيها فى طابور العاطلين من الخريجين. 

    من جانب آخر، كانت كلية "الألسن" بجامعة عين شمس، هى حلم إسراء رجب عبدالجليل، الحاصلة على المركز الخامس مكرر (407) درجة بالقسم الأدبى، من محافظة الإسكندرية، حيث أكدت  أنها رغبتها الأولى فى التنسيق، وبرغم بعدها عن محافظتها إلا أنها لا تتخيل نفسها تدرس فى كلية غير "الألسن". 

    فى سياق متصل، أوضح الطالب عبدالرحمن محمد علاء، الحاصل على المركز الثالث مكرر (409.5) من محافظة الجيزة، رغبته فى الالتحاق بهندسة القاهرة، رافضًا وبشدة المنح المقدمة له من جامعات (زويل والألمانية والبريطانية ,msa) قائلا "أرغب فى الدراسة بالجامعة الحكومية، لأنى متعبتش طول السنة، وجبت المجموع ده علشان فى الآخر أدخل جامعة خاصة". 

    أما الطالبة سمر عبدالعاطى المعداوى، الحاصلة على المركز الأول مكرر(410) درجة، من محافظة القاهرة، فأكدت أنه لا بديل لها عن الالتحاق بكلية الهندسة أيضا، وتحديدا (الهندسة الطبية) واثقة بأن نتيجة التنسيق ستحسم لها. 

    لم تكن كلية الهندسة هى حلم سمر وغيرها، بل فضلها أيضا الطالب مغرد وحيد الحسانين، من محافظة المنوفية والحاصل على المركز الثالث مكرر( 409.5) درجة، فرغبته الأولى الالتحاق بهندسة البترول، وإذ لم يحالفه التنسيق، سيلتحق بهندسة الاتصالات. 

    وبالنسبة للطالب أحمد عادل، من محافظة الفيوم، والحاصل على المركز الثالث مكرر ( 409.5) درجة، فيرغب هو الأخر فى الالتحاق بهندسة القاهرة قسم إلكترونيات أو اتصالات.
    Wael Elyamani
    @مرسلة بواسطة
    كاتب ومحرر اخبار اعمل في موقع بوابة التعليم العربي - عرب اديوكيشن .

    إرسال تعليق